الجودة من أجل الغد: سبب الابتكار؟

مبتكرات الجودة post authorgamal khattab Dec 18 2019 - 10:57AM (0) (3483)

الجودة من أجل الغد: سبب الابتكار؟

ترجمة الأستاذة : أسماء ناجى البعدانى

ذهبت صباح هذا اليوم إلى حدث تستضيفه جويس كريش من مركز شيناندواه فالي لتطوير الأعمال، وهي منظمة رائعة تساعد على ربط الناس في منطقتنا المحلية لبناء مشاريع حديدة وخلق قيمة جديدة وتعزيز التنمية الاقتصادية المحلية والاقليمية. تقاسمت قليلاً من قصة مجموعة ASQانوفيشنانترست (ستكون قريباً شعبة ابتكار ASQ) مع الجميع، وتعلمت كيف أن كل شخص يعالج الابتكار في مجال خبرة كل واحد منهم.

عندما قدمت ميغان ويليامسون قصتها حول كيفية حدوث الابتكار الآن في منطقتنا المحلية، ذكرت الجميع بالنتيجة التي تم الحصول عليها من مركز ASQلأبحاث الابتكار منذ بضعة سنوات، والتي أصبحت الشعار لمجموعة ابتكارنا في ASQ.

الابتكارهو الجودة من أجل الغد.

عندما حان دوري في الكلام، أوضحت ماذا يعني هذا بالنسبة لي من حيث تعريفي المفضل للجودة – الذي يأتي من إيزو 9000 (الفقرة 3-1-5). ضع في اعتبارك أن “الشيء” يمكن أن يكون مشروعاً أو منتجاً أو عملية أو حتى شخص:

الجودة هي مجمل خصائص شيء ما تؤثر على قدرته على تلبية الاحتياجات المعلنة والضمنية.

كيف يرتبط الابتكار بالجودة؟ استخدمت هذا التعريف لتقديم وصفاً اكثر تحديداً لموقفنا بأن الجودة هي ابتكار من أجل الغد:

الابتكار هو مجمل خصائص شيء ما تؤثر على قدرته على تلبية الاحتياجات غير الملباة و/أو الناشئة و/أو المتوقعة و/أو غير المتوقعة.

الابتكار لا يعني تماماً قدرتنا على خلق شيء جديد. وبشكل أكثر واقعية، هو قدرتنا على خلق قيمة جديدة من خلال تلبية الاحتياجات. وهو يعني أيضاً أننا جميعاً مبتكرون. لدينا جميعاً القدرة والإمكانية لخلق القيمة وتلبية الاحتياجات وتوقع والاستفادة من الاحتياجات الناشئة. لماذا؟ لأن كل واحد منا لديه وجهة نظر فريدة من نوعها، والتي شكلتها تجارب وتصرفات فريدة من نوعها ، بموهبة فريدة من نوعها لفهم شريحة ما مهمة جداً من الإنسانية.

نحن جميعا مبتكرون. دعونا نتصورمعاً احتياجات الغد ،ومعرفة تلبيتها!

للاسف لا يمكنك التعليق الا بعد التسجيل في الموقع أو اذا كان لديك عضويتة فضلا قم بتسجيل الدخول
Sidebar Banner
Sidebar Banner