استخدام حلقات الجودة كأدارة إدارية فعالة

حالة دراسية post authorgamal khattab Nov 25 2019 - 07:18AM (0) (3483)

استخدام حلقات الجودة كأدارة إدارية فعالة

فيشال جايكواد Vishal Gaikwad

أمين مكتبة كلية انديرا للهندسة والإدارة – جامعة بيـون – الهند
• أنيتا جايكواد Anita Gaikwad
باحثة بقسم المكتبات وعلوم المعلومات بجامعة بيـون – الهند
مُـلخَص البحث :
قام المؤلف – خلال هذا البحث – بدراسة دور «حلقات الجودة» كأداة من أدوات الإدارة في زيادة فعالية الخدمات التي تُـقدمها المكتبة . حيث يناقش دور مفهوم حلقات الجودة في تشجيع مشاركة العامل و تكوين فريق عمل وتحفيز العامل للمساهمة في تحسين الفعالية التنظيمية من خلال العمل الجماعي . ويخلص البحث إلى أنه لو تم تطبيق هذا المفهوم بصورة صحيحة ومُناسبة في مجال المكتبات وعلوم المعلومات فإن النتائج لن تكون فقط مدهشة بل سوف تساعدنا أيضا في تجاوز الثغرات وتسهيل تصميم نظام أفضل.
تعريف مفهوم حلقة الجـودة :
«حلقة الجودة هي مجموعة عمل تطوعية مُكونة من مجموعة من الأفراد يجتمعون للنِقَـاش حول بيئة العمل وتحسين الخدمات وتقديم مُـقترحَات بأفكارهم الهَادفَـة للتحسين إلى الإدارة العُليا» (براساد 1998)
وترتبط هذه الأفكار بجودة المُنتَج أو الخَدمَات وذلك من أجل تحسين أداء المُنشأة/القسم وتحفيز وإثراء دور العاملين.
وتقوم هذه المجموعة بأداء هذا العمل كجزء من أنشطة التحكم والتحسينات الذاتية والمُتبادلة والتحكم في مكان العمل وتحسينه باستخدام آليات ضبط الجـودة مع كل الأفراد المُشتركين في هذه المجموعة والتي تتكون عامة من 6 إلى 11 فرد من نفس نطاق العمل يُشَكِلون حلقة ويجب أن يتلقى هؤلاء الأفراد التدريب الكافي في حل المشكلات والضبط
الإحصائي للجودة ومجموعة العمليات . حيث تُـوصي دائرة الجودة عامة بحلول لجودة المنتج والخدمات التي من الممكن تنفيذها بواسطة الإدارة فحلقة الجودة ليست نظام لتقديم الاقتراحات أو مجموعة لضبط الجودة بل تتجاوز لأكثر من ذلك لما تتميز به أنشطتها من الشمولية . هذا علاوة على أنها ليست عبارة عن فريق عمل لأنه يُمكِن الإستفادة منها كمَيزة دائمة للمُنشأة .
أهـداف حلقة الجودة:
إن المفهوم السائد لحلقات الجودة هذه الأيام هو
«الملائمة للاستخدام» وتهدف الآلية المُطبقَة لتخليص الخدمات من نـقاط الضعف أكثر من كونها وسيلة للتحقق والتأكد . وحيث أن مواقف العاملين تُؤَثِـر على الجودة فإن حلقات الجودة تُشَجِع على مُشَاركَة العاملين وتطوير فرق العَمَل . وكذلك تحفيز جميع الأفراد للمُساهَمَة في تحسين الفاعلية التنظيمية خلال العمليات الجَمَاعية التي تقوم بها هذه الحلقات ويمكن تصنيف ما يلي كأهداف ومقاصد واسعة لدائرة الجودة :
1. المُساهَمَة في تحسين وتطوير المُنشأة أو القسم.
2. التغلب على العَقـبَـات الموجودة بالهيكل التنظيمي الحالي للمُنشأة من أجل دعم تبادل مَفتوح ومُتواصِل للأفكار.
3. تطوير موقف ايجابي والشعور بإحسـاس المُشاركَة في عمليات اتخاذ القرار للخدمات المُقدَمَة.
4. احترام العاملين والعمـل على تأسيس مكـان عمـل يبعث على الراحـة والسعـادة ويليـق بأن يكون مكـاناً للعمـل.
5. استعراض جمـيع الإمكـانيـات والقُـدرات البشـرية والإستفـادة منهـا على المـدى البعـيد في تحسينـات غير محدودة .
6. تحسين جـودة المنتجـات والخدمـات .
7. تحسين الكفـاءة والتي تُعَـد واحـدة من الأهـداف الأسـاسية لجمـيع المٌنشـآت.
8. التقليل مـن التكلفة والحـد من بذل مجهودات لا طـائل منها على المـدى البعيد.
9. مع تحسين الكفاءة يقل الوقت المٌستغرق في نقل المعلومات مما يؤدي إلى تحسين مدى الإيفاء بمتطلبـات العملاء .
10. يُعَد إرضاء العميل الهدف الأساسي لأي مكتبة وسوف يتحقق في نهاية المطاف من خلال حلقة الجودة .
الآليات الأساسية لحل المُشكـلات :
باقي المقال حمل العدد الخامس من مجلة عالم الجودة

للاسف لا يمكنك التعليق الا بعد التسجيل في الموقع أو اذا كان لديك عضويتة فضلا قم بتسجيل الدخول
Sidebar Banner
Sidebar Banner